الامم المتحدة تدعو الى الالتزام باتفاق باريس للحد من خطر ظهور الاوبئة وانتشارها

كتبها في 26 Mai 2020


دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة، قادة العالم الى إعادة الالتزام باتفاق باريس للمناخ، وخطة التنمية المستدامة لسنة 2030 قصد الحد من فقدان التنوع البيولوجي وتغير النظام الايكولوجي الذي يزيد من خطر ظهور الامراض وانتشارها بين البشر والحيوانات باعتبار ان الأمراض

الوبائية قد تصبح أكثر تواترا مع استمرار تغير المناخ
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد اكد خلال ندوة افتراضية عقدت مؤخرا للاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي الموافق ليوم 22 ماي ان انتشار فيروس كوفيد- 19 الذي انبثق من البرية، قد أظهر كيف أن صحة الإنسان ترتبط ارتباطا وثيقا بعلاقته بعالم الطبيعة. واوضح ان حوالي 60 بالمائة من جميع الأمراض المعدية للبشر هي أمراض حيوانية المنشأ، وكذلك 75 في المائة من جميع الأمراض المعدية الناشئة، اي أنها تأتي عن طريق الحيوانات


ولاحظ المسؤول الاممي ان الأمراض الحيوانية المنشأ التي ظهرت أو عادت للظهور مؤخرًا مثل الإيبولا وأنفلونزا الطيور ومتلازمة الجهاز التنفسي في الشرق الأوسط  » ميرس « وفيروس نيباه وحمى الوادي المتصدع والمتلازمة التنفسية الحادة المفاجئة « سارز » وفيروس غرب النيل ومرض فيروس زيكا والآن فيروس الكورونا، كلها مرتبطة بالنشاط البشري


وكشف أن الحلول التي تتطلع إليها المنظمة تكمن في الطبيعة، مشيرا إلى أن الحفاظ على التنوع البيولوجي وإدارته على نحو مستدام ضروريان من أجل التخفيف من الاضطراب المناخي، وضمان الأمن المائي والغذائي، بل ومنع تفشي الجوائح أيضا. وقام العلماء والمتخصصون في برنامج الأمم المتحدة للبيئة بتجميع أحدث الحقائق العلمية حول الفيروس التاجي، رغم ان أصل التفشي ومسار انتقاله لم يتم اكتشافهما بعد، من اهمها ان محركات ظهور الأمراض الحيوانية المنشأ هي تغيرات في البيئة وعادة ما تكون نتيجة للأنشطة البشرية، تتراوح ما بين تغير استخدام الأراضي وصولا إلى تغير المناخ


على سبيل المثال، ظهرت الفيروسات المرتبطة بالخفافيش بسبب فقدان موطن الخفافيش بسبب إزالة الغابات والتوسع الزراعي، وتلعب الخفافيش مهمة في النظم البيئية من خلال كونها ملقحات ليلية كما أنها تقوم بتناول الحشرات.
وشددت المنظمة على ان التصدي لوباء كوفيد 19 والحماية من التهديدات العالمية المستقبلية يكمن في إدارة سليمة للنفايات الطبية والكيميائية الخطرة والتصرف الحكيم والقوي للطبيعة والتنوع البيولوجي وخلق وظائف خضراء وتسهيل الانتقال إلى اقتصادات محايدة للكربون


Current track

Title

Artist